Adobe Premiere.. محرر الفيديوهات الأشهر يضيف مزايا الذكاء الإصطناعي

علوم و تكنولوجيا

Adobe Premiere.. محرر الفيديوهات الأشهر يضيف مزايا الذكاء الإصطناعي.

Adobe Premiere هو برنامج مونتاج الفيديو الشهير والقوي المطور من قبل شركة Adobe Systems. يُعتبر Adobe Premiere من أبرز برامج مونتاج الفيديو في الصناعة، ويستخدمه المحترفون والهواة على حد سواء لإنتاج مقاطع فيديو عالية الجودة.

يتميز Adobe Premiere بواجهة مستخدم سهلة الاستخدام وقدرات تحرير متقدمة، مما يتيح للمستخدمين تحرير ومعالجة الفيديو بسلاسة وفعالية. يتضمن البرنامج مجموعة واسعة من الأدوات والميزات مثل تحرير القص، وإضافة التأثيرات البصرية والصوتية، ومزامنة الصوت والفيديو، والتصدير إلى تنسيقات متعددة.

بفضل إمكانياته المتقدمة والمرونة الكبيرة، يُعتبر Adobe Premiere خيارًا مثاليًا لإنتاج مقاطع الفيديو المتنوعة، سواء كانت للأفلام السينمائية أو الإعلانات التجارية أو مقاطع الفيديو الخاصة والمحتوى على الإنترنت.

كشفت شركة أدوبي عن مجموعة من التحديثات التي ستصل قريباً إلى خدمتها لتحرير وإنشاء الفيديوهات Adobe Premiere، والتي تعتمد على استخدام الذكاء الاصطناعي لإضافة أو حذف العناصر، أو تحرير المقاطع بشكل كامل.

وأوضحت الشركة في مقطع مصور أنها ستسمح للمستخدمين بإمكانية إضافة أو حذف عنصر معين في مشهد بمقطع مصور، أو تغيير حجم وكمية عنصر معين داخل المشهد، باستخدام الذكاء الاصطناعي.

كما ركزت أدوبي على أن مزايا الذكاء الاصطناعي الجديدة، التي تقدمها من خلال نموذجها الذكي Adobe Firefly، ستسمح للمستخدم بالقدرة على إضافة عناصر بشكل غاية في الاحترافية، فعلى سبيل المثال في أحد مشاهد المقطع المصور المعروض أعلاه، قامت أدوبي بإزالة ساعة من يد إحدى الشخصيات في المشهد، واستبدالها بساعة أخرى.

وتسمح المزايا الجديدة بزيادة مدة مقاطع الفيديو، من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي لإنشاء مدة إضافية للمقطع تعتمد على حركة الكاميرا أمام بعض العناصر الرئيسية للمشهد في الفيديو الأصلي، بشكل غاية في الواقعية.

نماذج أخرى

المفاجأة الحقيقية التي قدمتها أدوبي ضمن تحديثاتها؛ هي أنها تعاونت مع عدد من الشركات مطورة نماذج الذكاء الاصطناعي المتخصصة في إنشاء المقاطع المصورة اعتماداً على الأوامر النصية، والتي من المفترض أنها منافسة لنموذج أدوبي نفسها Firefly.

الشركة تعاونت مع شركات OpenAI وRunway ML وPika، لاستخدام نماذجهم الذكية Sora وRunway وPika على الترتيب، والتي تقدم مزايا إنشاء المقاطع المصورة عبر الأوامر النصية بأنماط تصميم متنوعة.

وأوضحت الشركة في المقطع المصور أن المستخدم سيكون بإمكانه تعديل خلفية بعض العناصر أو الأشخاص في الفيديوهات، وكذلك إضافة مقطع جديدة إلى المقطع الأصلي اعتماداً على أوامر نصية تصف المشاهد في المقطع الجديد، باستخدام نماذج الذكاء الاصطناعي المختلفة المتوفرة داخل خدمة أدوبي بريميير.

كشفت شركة “Adobe” النقاب عن تطوير 11 أداة تجريبية لتحرير وإنشاء الصور والفيديوهات والمقاطع الصوتية باستخدام الذكاء الاصطناعي.

أدوبي لم تكشف عن موعد متوقع لوصول التحديثات للأسواق، ولكن بالتأكيد عند وصولها سيسهل ذلك على المحترفين في قطاع تحرير الفيديوهات وإنتاج المحتوى المصور، لأنه سيجعلهم قادرين على إنجاز 90% من المهام الروتينية في عملهم، من خلال ضغطة زر واحدة، أو عبر كتابة بعض الأوامر النصية، ليتغير المقطع المصور بشكل كامل، ولا يحتاج أي تدخل يدوي من جانب المصمم، إلا لإضافة رتوش تجعله أكثر واقعية.